مساحة إعلانية





العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل

الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل صحة، طب بديل، تغذية، ريجيم، صحة المرأة، صحة الرجل، العناية بالجسم والبشرة


مواضيع ذات صلة مع بداية حدوث الحمل ، كشف الحمل ، مراحل تطور الجنين
بداية حدوث الحمل ، اعراض حدوث الحمل ، معرفة نوع الجنين فى الحمل من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
نزول البويضة ، مراحل نزول البيضه كامله ، اوقات حدوث الحمل من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
مسببات الحمل الضعيف ، معلومات عن الحمل الضعيف ، طرق الوقاية من حدوث الحمل الضعيف من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
سكر الحمل ، خطر سكر الحمل على الجنين ، طرق للوقاية من سكر الحمل من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
اعراض حدوث الحمل ، طرق كشف الحمل ، معرفة نوع الجنين من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل

1 
حسن الشافعى

بعد انطلاق البويضة من المبيض، في منتصف الدورة الشهرية، تقع في جوف البطن فينجذب إليها الأنبوب الرحمي ليتلقفها بواسطة طرفه "المشرشر" ويوجهها نحو الرحم بواسطة أهدابه الصغيرة وخلاياه الداخلية التي تميل من الخارج وصوب الداخل، كما يميل الحقل الناعم من العشب الأخضر. ومتى وصلت إلى وسط الأنبوب، اعترضها الحيوان المنوي المذكر، الذي يكون قد وصل مسبقا إلى الرحم بعد العلاقة الجنسية. فيندفع نحوها إلى الأمام وينطحها برأسه ويغزوها ليتحد بها ويذوب بها محدثا بذلك الإخصاب.

لقد قضت حكمة الخالق في خلقه بأن خلية منوية واحدة من أصل حوالي ثلاثمائة مليون خلية منوية تصبح قادرة على تلقيح البويضة، ولذلك نجد أن 99% من النساء ينجبن طفلا واحدا في حين تأتي التوائم من تلقيح بويضتين ناضجتين خلال دورة شهرية واحدة. أما البقية الباقية من الخلايا المنوية فتموت تدريجيا في قناتي فالوب والرحم وجوف البطن، ويمكن لبعضها أن يعيش أكثر من يوم أو يومين إذا ما وجدت في ثنايا نسيجية تحفظ لها الحرارة والحياة. وقد تبين من الدراسات الطبية أن حوالي 2000 نطفة منوية فقط تصل إلى الأنبوب وتسبح نحو البويضة من اجل تلقيحها من أصل 300 مليون نطفة منوية وهو المعدل الطبيعي والمطلوب عند الرجل من أجل الإخصاب.


ماذا يحل بالبويضة الملقحة في الأنبوب ؟

تمر البويضة الملقحة عبر القناة الرحمية إلى جوف الرحم لتغرز في جداره . ويتطلب قطع هذه المسافة حوالي أربعة أيام، وهي المدة الكافية المطلوبة لكي يهيئ الرحم نفسه لاستقبال البويضة الملقحة، ولكي يبدأ الجسم الأصفر – الحارس الأمين للحمل– بإفراز هرمون البروجيستيرون في الدم والضروري لمساندة ومعاضدة الحمل.

يتم تعشيش البويضة في الرحم، بشكل عام، بعد مرور سبعة أيام أو ثمانية بعد انطلاقها من المبيض، أو بالأحرى قبل الحيض المقبل بسبعة أيام تقريبا . ولهذا السبب ، لا يمكن للحمل أن يستمر ويتطور دون نشاط الجسم الأصفر، وإذا نقصت نسبة المواد الهرمونية التي يفرزها هذا الأخير في الدم حدث إجهاض مبكر للحمل، ولذلك يعمد الأطباء، في مثل هذه الحالات إلى فحص البول لدى المرآة المجهض لمعرفة كمية هرمون البروجيستيرون وكذلك الأستروجين، وتحديد سبب هذا النقص.

تطور الجنين ونموه

تبدأ حياة الخلية الصغيرة التي سيتكون منها الإنسان في داخل الرحم، فتنقسم البويضة انقساما كاملا إلى خليتين، ثم تنقسم هاتان الخليتان إلى أربع خلايا، ثم إلى ثمان، وهلم جرا .... حتى تتكون دائرة من الخلايا الحية تشبه ثمرة التوت العادية، وتنقسم هذه الدائرة بدورها إلى : طبقة خارجية، وهي الطبقة المغذية التي يتنفس الجنين عبرها ويتغذى، وطبقة داخلية، وهي الطبقة التي يتكون منها الجنين ذاته.

تطور الجنين شهرا شهرا .

في الشهر الأول :

تحصل البويضة على ينبوع الحياة بمجرد انغرازها في الرحم . وفي الأسبوع الأول، ومن تلك اللحظة وما بعدها، تأخذ بالتمدد وتكبر حتى تتحول من كتلة بحجم النقطة إلى جنين، وفيما بعد إلى طفل كبير يتكون من مليارات الخلايا.

في الأسبوع الرابع من الشهر الأول :

ينمو الجنين بسرعة فائقة فيصل طوله إلى 20 مليمترا، وتصبح البويضة الملقحة بحجم بيضة طائر الحمام تقريبا، في هذا الوقت تكون جميع الأعضاء الداخلية، مثل القلب والكبد والجهاز الهضمي والمخ والرئتين، قد أخذت تتشكل فعلا، فيبدأ القلب بالخفقان، لكن لا نتمكن من سماع دقاته إلا بعد هذه المرحلة بعدة أسابيع . في هذا الوقت أيضا تكون المرآة قد بدأت تشك في احتمال كونها حاملا وفي هذه المرحلة تكون مزايا الجنين الوارثية قد ارتسمت وهي التي ستميزه عن غيره من ملايين البشر .

في الشهر الثاني :

يصبح وجه الجنين شبيها بوجه الإنسان . وتتشكل له أيد وأصابع وأرجل، ويمكن، في هذا الوقت، رؤية العلامات الأولى لأعضاء التناسل الخارجية ثم يبدأ تكون العظام .

في الشهر الثالث :

تفصل أصابع الجنين عن بعضها وتبدأ الأظافر بالظهور ويختفي ذيله وينتفخ بطنه. في هذا الوقت يبدأ بطن الأم بالتضخم، كما يبدأ الجنين بتحركات ضعيفة لا تشعر بها المرآة . في هذا الشهر من الحمل يمكن التعرف على وجود الجنين بواسطة التصوير الصوتي ( Ultrasound ) أو سماع نبضات قلبه بواسطة جهاز التموجات ما فوق الصوتية.

في الشهر الرابع :

يصبح وزن الجنين مئة وعشرين جراما وطوله ستة عشر سنتمترا. يتميز جنسه بوضوح ويكبر رأسه ويظهر عليه الشعر . مع ذلك لو ولد الجنين في هذا الوقت لما أمكن له أن يعيش. ابتداء من هذا الشعر تعود الحامل تقريبا إلى حالتها الطبيعية ولا تعود تشعر بالقيء والغثيان وغير ذلك من عوارض الحمل الأساسية . في نهايته قد يشعر قليل من الأمهات بالجنين يتحرك، ولكن أغلبهن لا يشعرن بذلك .

في الشهر الخامس :

يرتفع وزن الجنين إلى ثلاثمائة جرام ويصبح طوله خمسة وعشرين سنتمترا. في هذا الشهر تشعر الأم بتحركات الجنين . وحفظ تاريخ هذه الحركات مهم لكي يحسب، بدقة أكثر، تاريخ الولادة المرتقبة .

في الشهر السادس :

يصبح وزن الجنين أكثر من أربعمائة جرام وتزداد كمية الشعر عليه . ولو ولد الجنين في هذا الوقت لاستطاع التنفس بحرية ولكنه لا يستطيع البقاء على قيد الحياة أكثر من بضع ساعات فقط .

في الشهر السابع :

يكون وزن الجنين كيلو جراما ونصف الكيلو جرام . وإذا كان عمره أقل من ثمانية وعشرين أسبوعا فإن احتمال بقائه على قيد الحياة إذا ولد، يكون ضئيلا بدون الإسعافات الطبية الفائقة ووضعه في الحاضنة الكهربائية .

في الشهر التاسع :

يصبح متوسط وزن الجنين حوالي ثلاثة كيلو جرامات وطوله حوالي خمسين سنتمترا وهو في هذا الشهر يتهيأ للخروج إلى العالم الجديد فيكون جميع أعضاء العائلة بانتظاره.






أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 09:47 PM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.