العودة   منتديات المصطبة > الأقسام التعليمية والعلمية > اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية

اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية تعليم اللغات الأجنبية، مواضيع ثقافية، ابحاث علمية، كتب الكترونية، مشاريع تخرج


مواضيع ذات صلة مع مصطلحات انجليزيه مهمه فى حياتنا مشروحه ومترجمه
سجلوا حضوركم اليومي بكلمه انجليزيه !! من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
نحن من نلون حياتنا!! من قسم المنتدى العام للمواضيع العامة
ما تجى نتوب من حياتنا للى كلة معاصى من قسم منتدى الحب والرومانسية
عبارات حزينه انجليزيه مع الترجمه من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
شخصيات في حياتنا من قسم المنتدى العام للمواضيع العامة

1 
دودو الربعاوية

الأثنية (الأقوامية) Ethnology

هي علم دراسة المظاهر المادية والثقافية، لشعب من الشعوب، أو مجتمع من المجتمعات، أو الأقوام البدائية، في مختلف الأمكنة والأزمنة، التي تبرز نتاج جهد الإنسان، للسيطرة على البيئة الطبيعية، ومحاولة الاستفادة من مواردها، في سبيل قضاء حاجاته الأولية والضرورية والاجتماعية.



الاحتكار Monopoly

هو محاولة شراء كل ما يعرض من المنتجات في السوق، ومن ثم إنشاء وضع استئثار، بغية استغلال السوق.



الاستراتيجية Strategy

فن القيادة في الحرب الشاملة على مستوى الدولة، حيث تنسق الخطط العسكرية مع الخطط الاقتصادية والإعلامية والسياسية، وتوصف بأنها الخطة العامة لحملة عسكرية كاملة.

والاستراتيجية من الناحية السياسية، هي تحديد الأهداف، وتحديد القوة الضاربة، وتحديد الاتجاه الرئيسي للحركة.



الأسطورة Mythology

الأسطورة رواية ليس لها مؤلف محدد، تنتشر في المجتمعات المعروفة بتقاليدها العرفية والشفوية. وغالباً ما تروي هذه الأساطير أصول الجماعة، وتمايز عناصرها الأولى عن عالم الطبيعة، وتحاول تفسير النظام الكوني، وعلاقة الإنسان بالكون والطبيعة.



الاشتراكية Socialism

مذهب اقتصادي سياسي، يشدد على الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج، وينسب دوراً كبيراً للحكومة في إدارة الاقتصاد، عبر الملكية العامة الواسعة للصناعات الرئيسية، رغم أنه يتيح مجالاً محدوداً لقوى السوق.



الإمبريالية (الاستعمار الاقتصادي) Imperialism

وهي الرأسمالية الاحتكارية. وتمثل المرحلة الأخيرة من تطور الرأسمالية، حيث تسيطر الاحتكارات (التجمعات الرأسمالية الضخمة) على الإنتاج وتصريف أهم السلع.



الأممية Internationalism

من أهم المبادئ الإيديولوجية والسياسية للأحزاب الماركسية اللينينية. وهي تظهر من خلال تضامن الطبقة العاملة، وكادحي كافة الأمم، في وحدة أفعالهم والتنيسق بينهم، ومساعدة بعضهم بعضاً.

وتنبع الأممية من ظروف الصراع الطبقي، حيث يترتب على الطبقة العاملة للأمة المعنية أن تناضل لا ضد برجوازية بلدها فحسب، بل ضد برجوازية البلدان الأخرى أيضاً، لأن الرأسمال قوة دولية. وعليها أن تتصدى لكل محاولات شق صفوف هذه القوى من العصبية القومية، أو البرجوازية الرجعية، أو العنصرية الاستعمارية.



الأنتربولوجية (الإناسة) Anthropology

كلمة أنتروبولوجية أتت من الإغريقية، و (أنتربوس) تعني الإنسان، ولوغوس تعني الخطاب أو العلم، فهي علم الإنسان.

وهو العلم الذي يحاول أن يصل إلى معرفة القوانين التي تسود حياة الإنسان في المجتمعات الصناعية المعاصرة، كما في المجتمعات القديمة والبدائية والتقليدية.



الإنترنت Internet

هي شبكة عملاقة من الحواسيب المتشابكة، التي يستطيع أي كان وصل حاسوبه بها، من مؤسسات حكومية، أو تعليمية، أو وكالات، أو صناعات أو أفراد، تمكن المشترك من الاستفادة من المعلومات التي يعرضها المشتركون بهذه الشبكة.



الأنطولوجيا (علم الوجود) Ontology

دراسة طبيعة الأشياء، وجوهرها، وخواصها الأساسية، وعلاقة بعضها ببعض وذلك بصفة عامة، دون التعرض لتفاصيلها الخاصة.

وتتضمن الأنطولوجيا فكرة الإنسان عن الأرض والسماء والكواكب والزمان والمكان وما إلى ذلك.



إيديولوجيا Ideology

هي منظومة الأفكار التي تتجلى في كتابات مؤلف ما، وتعكس نظرته إلى نفسه والآخرين، بشكل مدرك أو بشكل غير مدرك، ولكن الإيديولوجيا بالمعنى العام تعني منظومة الأفكار العامة السائدة في المجتمع.



البربرية Barbarism

يستعمل هذا الاصطلاح في اللغة الدارجة لوصف طبيعة الشخص الفظَ غير المتمدَن ذي السلوك المنافي للأدب. وكان يطلق على من لا ينتمون إلى الشعب الروماني أو الهيليني. وقد استعمل المصطلح في علم الاجتماع لويس ومورثن، دلالة على المرحلة الوسطية في التقدم الاجتماعي للجنس البشري. ويقول كوردن جايلد: إن اختراع الكتابة هو النقطة الفاصلة بين المرحلة البربرية ومرحلة المدنية.



البرجماتية (المذهب العملي) Pragmatism

نظرية منتشرة في العالم الأنجلوساكسوني، حددها وعممها الفيلسوفان جون ديزي ووليم جيمس في الولايات المتحدة الأمريكية، وترى هذه النظرية أن الحقيقة والخطأ مرهونان بالنشاط الاجتماعي، ولا معنى لهما إلا في انعكاساتهما العملية.



البرجوازية (الطبقة المتوسطة) Bourgeoisie

طبقة اجتماعية من أصحاب المهن الحرة، نشأت في القرون الوسطى الأوروبية، سميت كذلك لأنهم كانوا يعيشون إما في المدن أو في القرى الصغيرة، Bourgs، يتمتعون فيها ببعض الامتيازات.

لعبت هذه الطبقة دوراً هاماً في إنجاح الثورة الفرنسية.

وتتشكل البرجوازية في مجموع المالكين الفرديين أو الجماعيين لوسائل الإنتاج، ومدار المؤسسات التجارية والصناعية والمالية، والمضاربين، وكبار الملاك، وبشكل عام أولئك الذين يعيشون أساساً من العوائد الرأسمالية المرتفعة إلى حد ما.

وفي الأنظمة الديمقراطية أصبحت البرجوازية تتميز بامتلاكها لوسائل الإنتاج، ولسلطة اجتماعية تقوم على مفهوم النخبة.





البروليتاريا (طبقة العمال أو الكادحين) Proletariat

أطلق المفكر الفرنسي سان سيمون هذا التعبير على الذين لا يمتلكون نصيباً من الثروة، ولا يتمتعون بأي ضمانات في الحياة.

ثم استخدم كارل ماركس هذه الكلمة قاصداً طبقة العمال الأجراء، الذين يشتغلون في الإنتاج الصناعي، ومصدر دخلهم هو بيع ما يملكون من قوة العمل. وهذه الطبقة تعاني من الفقر نتيجة الاستغلال الرأسمالي لها، ولأنها هي التي تتأثر أكثر من غيرها بالكساد والأزمات الدورية.



البنك الدولي World Bank

أنشئ سنة (1947) على أثر (مؤتمر برتون وودز)، لتوفير العون الاقتصادي إلى الدول الأعضاء، ولا سيما الدول النامية لتقوية اقتصاداتها.

تأتي أموال البنك في الدول المتقدمة، لكنه يجمع الأموال أيضاً في أسواق رأس المال الدولية. ويعمل البنك وفق مبادئ الأعمال التجارية إلا تلك الحكومات التي تجد نفسها قادرة على خدمة الديون وسدادها.



البيروقراطية (الدواوينية) Bureaucracy

يستعمل هذا الاصطلاح لتوضيح الأعمال والواجبات والأنظمة الإدارية التي يقوم بها ويشرف عليها ويصفها الموظفون الإداريون، وهي صفة عدم القابلية، وسوء ممارسة الأعمال التي يقوم بها هؤلاء الموظفون.



التراكم الرأسمالي Accumulation capitalist

وهو تحويل جزء من فائض لقيمة إلى رأس مال جديد، يضاف إلى رأس المال القديم.



التقدم Progress

هي الحركة التي تسير نحو الأهداف المنشودة والمقبولة، أو الأهداف الموضوعية التي تنشد خيراً، وتنتهي إلى نفع. وينطوي التقدم على مراحل تكون كل مرحلة من مراحله أكثر ازدهاراً، وأرقى إلى مستوى أعلى، من حيث الثقافة، والقدرة الإنتاجية، والسيطرة على الطبيعة.



التكنوقراطية (حكومة الفنَيين) Technocracy

نخبة الفنيين والمهندسين والاقتصاديين ذوي الخبرة النظرية والعملية الواسعة.



التكنولوجية (التقنية) Technology

المعرفة النسبية بالوسائل المستخدمة لتحقيق أهداف مختلفة، يتوخاها النشاط الاقتصادي، إنها معرفة التقنيات المادية بمختلف أنواعها.



التوتاليتارية (الاستبدادية) Totalitarism

هو أن تحكم الدولة أفرادها حكماً مطلقاً، باسم المصلحة العامة والمصلحة العليا للوطن. وقد أطلقت تسمية الأنظمة التوتاليتارية، على كل من النظام الفاشستي الإيطالي، والنازي الألماني، والماركسي السوفياتي.



الحتمية Determinism

مفهوم فلسفي، يدور حول الأصل الشامل لجميع الظواهر، والحتمية المتماسكة تسلم بوجود طبيعة موضوعية للسببية. وظهرت الأفكار الحتمية في البداية مع الفلسفة اليونانية.



الحداثة Modernism

هي ظاهرة انطلقت في أوروبا مع الثورة الفرنسية (1789)، وعنت التغيير في النظام السياسي، من النظام الملكي إلى الديمقراطي، الذي يقوم على سلطة الشعب والمجالس الممثلة للشعب، واعتماد الليبرالية نظاماً اقتصادياً، والمساواة بين الجنسين على الصعيد الاجتماعي، وإلزامية التعليم للأطفال، والانتقال من نموذج الجماعات والطوائف والأديان في بوتقة مدنية علمانية واحدة، لا تمييز فيها على أساس عرقي أو ديني أو عملي، وبهذا تكون علاقة المواطن بالدولة لا بسلطة أخرى.



دولة الرفاهية Welfare state

دولة تقدم إعانات تأمين اجتماعي شاملة، مثل الرعاية الصحية ومعاشات التقاعد، وإعانات البطالة والمرض ... إلخ.



الدكتاتورية (الاستبداد) Dictatorship

هي تركيز السلطات في يد فرد واحد، دون الاستناد إلى قوانين معينة. وهذا الفرد الديكتاتور يخضع له المحكومون بدافع الخوف، ويحكم عادة لصالح جماعة محددة.



الديماغوجية (الدهماوية) Demoaggy

سياسة تملَق الجماهير، ويقصد به الاتجاه الانتهازي للحكَام للسيطرة على جماهير الشعب غير المثقفة، فيتحدث من يتجهون هذا الاتجاه عن المشروعات الاقتصادية والاجتماعية على أساس كاذب، وينتهزون فرصة القلاقل الاجتماعية والبؤس بالاتجاء إلى التحيز والتحامل.



الديمقراطية Democray

نظام اجتماعي يؤكد قيمة الفرد والكرامة الشخصية الإنسانية، ويقوم على أساس مشاركة أعضاء الجماعة في إدارة شؤونها.

وقد تكون الديمقراطية سياسية، وهي أن يحكم الناس أنفسهم على أساس من الحرية والمساواة، لا تمييز بين الأفراد بسبب الأصل والجنس أو الدين أو اللغة.

ويستعمل في الإدارة للدلالة على القيادةـ التي تتم بالمشورة بين الرؤساء والمرؤوسين في عملية اتخاذ القرار.



الذاتية Subjectivism

فهو أيضاً مفهوم فلسفي. يقصد مجموع صفات وحالات وأفعال معينة. ويوحد بينها وبين مفهوم الجوهر. واليوم تؤخذ الذات على أنها إنسان إيجابي وعارف يتمتع بوعي وإرادة. ظلَت الذات سلبية ليس في مجال المعرفة فحسب، إنما أيضاً في مجال النشاط العملي.



الراديكالية (التطرفية) Radicalism

مذهب الأحرار المتطرفين، الذين يطالبون بالاصطلاحات الجذرية، ولا يقبلون التدرَج، وذلك لتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمجتمع.



الرأسمالية Capitalism

نظام اقتصادي يقوم على الملكية الفردية لموارد الثروة، أي يمتلك الأفراد. وتعتمد الرأسمالية أيضاً على السوق الحرة، وعلى الإنتاج من أجل الربح.



السوسيولوجية (علم الاجتماع) Sociology

يقصد بهذا المصطلح الحقيقة، والمنهاج الذي يجب أن يقدمه علم دراسة المجتمع، ليكون مطابقاً للعلوم الطبيعية من ناحية طرقه المنهجية، وحقائقه النظامية المترابطة، وتحرره من العواطف والنزعات النفسية والأحكام القيمية.



السيرورة Proceis

تغيير منظم متلاحق لظاهرة ما، وتحولها إلى ظاهرة أخرى.



الشركة متعددة الجنسيات Multinational Firm

شركة تنتج وتبيع منتجاتها في عدد من الدول، تمييزاً لها عن الشركة التي تنتج وتبيع في بلد واحد، وتصدر للأسواق الخارجية. وتستثمر الشركات متعددة الجنسيات مباشرة في إنشاء وحدات إنشاء إنتاج في بلدان خارجية، بسبب ارتفاع فعالية التكاليف والربحية الناشئة عنه. لأفضليات خاصة بالشركات الاحتكارية، أو لتخفيض تكاليف النقل، أو تجنب القيود الحكومية، مثل التعريفات والحصص، والاستفادة في انخفاض تكاليف العمالة، ومدخلات الإنتاج، وحوافز الاستثمار.


الشوفينية (الغلو الوطني) Chauvinism

التعصب الوطني، والغلو في الوطنية، لدرجة التطرف الأعمى، والنعرة الوطنية الكاذبة.



الشيوعية Communism

عقيدة ساسية واقتصادية، ترى بأن تحتكر الدولة الملكية وأن تنظم كل وظائف الإنتاج والتبادل بما في ذلك العمالة.

وعبر كارل ماركس عن الفكر الشيوعي بعبارة ((من كل حسب قدرته، إلى كل حسب حاجته)) وتشمل الشيوعية الاقتصاد المخطط مركزياً، حيث تتخذ الحكومة لقرارات الاستراتيجية المتعلقة بالإنتاج والتوزيع.



الطوباوية Utopianism

تعني المكان الأمثل، الذي يقوم الفلاسفة بوصفه، ليكون مثال البُنى المستقبلية. فمشروع جمهورية أفلاطون مشروع طوباوي، وكذلك المدينة الفاضلة عند الفارابي، فالطوباوية هي منظومة الأفكار السايسية والاجتماعية إبان صعودها نحو السطلة. أما عندما تبلغ هذه الأفكار السلطة فتتحول إلى إيدلوجيا.



العقلانية Rationalism

أسلوب في التفكير والتفلسف يقوم على العقل، وهي تعني قدرة الإنسان في حياته اليومية، وممارسته المعرفية على المحاكمة الواعية، بعيداً قدر الإمكان عن تسلط المشاعر والعواطف، وعلى وزن الاعتبارات كافة لصالح أو ضدَ الاختيار المعني، وعلى السَعي لتعليل أقواله وتصرفاته.



العلمانية Secularism

في اللاتينية تعني العالم أو الدنيا، ثم استعمل المصطلح في عصر التنوير بمعنى ((المصادرة الشرعية لممتلكات الكنيسة لصالح الدولة))، ثم تم تبسيط التعريف ليصبح ((فصل الدين عن الدولة)). ولقد تطور المعنى ليصبح أكثر شمولاً، فالعلمانية هي ((العقيدة التي تذهب إلى أن الأخلاق لابدَ من أن تكون لمصالح البشر في الحياة الدنيا، واستبعاد كل الاعتبارات الأخرى المستمدة من الإيمان بالإله أو الحياة الآخرة)).



القروسطية Medieralism

هي فترة انتشار الإقطاع في أوروبا، من القرن (5-15م) وما رافقه من سيادة اتجاه فكري، ترتبط اتجاهاته الرئيسية بخصوصات المجتمع الإقطاعي، اقتصادياً واجتماعياً وايدلوجياً، ولا سيما بهيمنة الكنيسة على مجالات الحياة الروحية كافة.



القومية Nationalism

مبدأ إيديولوجي وسياسي ينعكس في أفكار وتصورات، تجعل من حبَ الوطن القيمة الاجتماعية الأساسية، وتعمل على زيادة ولاء الفرد للوطن، وتنطوي القومية على الشعور بالمصير والأهداف والمسؤوليات المشتركة لجميع المواطنين.



القيم Values

هي صفات الموضوعات والظواهر المادية للوعي الاجتماعي، التي تميز أهميتها للمجتمع، ولطبقة ما ولإنسان ما. ويخلق المجتمع نسقاً من المفاهيم الأخلاقية _المثل العليا_ لكي يوجه سلوك الإنسان.



الكسموبوليتية (العالمية) Cosmopolitanism

نزعة ترمي إلى التحرر من الأحقاد القومية، واعتبار الإنسانية أسرة واحدة، وطنها العالم، وأعضاؤها أفراد البشر جميعاً، دون اعتبار لاختلافاتهم في اللغة أو في الجنس أو في الوطن.



الكولونيالية (الاستعمارية) Colonialism

استعمال دولة حق السيادة على إقليم خارج حدود أراضيها، فيفقد بذلك كيانه الخاص وشخصيته الدولية، ويتبع ذلك السيطرة على شؤونه كافة، والحصول على كل المزايا الاقتصادية التي تطمع فيها الدولة المستعمرة، بشكل مجحف بالإقليم الواقع تحت سيطرتها.



الكومبرادور Comprador

ظهرت في الصين وبعض الدول الشرقية، حيث يأخذ الوكيل المحلي نفقة إضافية من العمال الأجانب عن أعمالهم، زيادة عما يأخذه من العمال المحلَيين.



الكونفوشيوسية Confucianism

نسبة إلى كونفوشيوس (كونغ فوتزو)، الذي عاش في الصين (551_479 ق.م)، وكان معلـَماً ومفكراً، أعاد تحديد الأفكار الأساسية في الحياة والفكر الصيني. ولقد أسهم في تأكيد مطابقة السياسة والقواعد الخلقية، حيث كان يعتقد أن الحكومة لديها مسؤولية أخلاقية، وليس فقط مجرد ممارسة السلطة.



الكينونة Entity

هي الموضوع المشخص، الذي ليس له وحدة وماهية مادَيتان، أو الموجود المقرر بكامل حقيقته.



الليبرالية (التحررية) Liberalism

هي منهج اقتصادي سياسي أساسه أن يسود النظام الطبيعي الحياة الاقتصادية والاجتماعية، ويقوم على أن الأفراد يعرفون مصلحتهم، وأن على السلطات أن تترك لهم حرية النشاط، وهذا النظام قائم على قانون العرض والطلب الذي يؤمن ازدهار الأفراد والدولة على حدَ سواء، كما أن المصلحة العامة تتناسب مع مصالح الأفراد. ومفكرو الليبرالية مثل جون لوك والمتنورين الفرنسيين يدعون إلى الملكية الخاصة، والمنافسة والسوق الحرة والديمقراطية وإشاعة الحياة الدستورية والأنظمة الجمهورية.



الماركسية Marxism

مذهب اقتصادي وسياسي واجتماعي، ابتدعه كارل ماركس (1818-1883م)، يتلخص في أن المجتمعات البشرية ستصبح حتماً في مستقبل قريب أو بعيد مجتمعات شيوعية، حيث تكون الثروات والمرافق ملكية مشاعة بين الجميع، فيتناول كل قيمة عمله كاملة، ويجد فيها ما يكفي لإرضاء جميع حاجياته، إلا أن هذه النهاية لن تتحقق إلا بفضل الدكتاتورية العمالية.



المثالية Idealism

هي اتجاه فلسفي يتعارض بشكل قاطع مع المادية، في حلَ المسألة الأساسية في الفلسفة. والمثالية تبدأ من المبدأ القائل: إن الوحي واللامادي أولي وإن المادي ثانوي، وهو ما يجعلها أقرب إلى الأفكار الدينية حول تناهي العالم في الزمان والمكان، وحول خلق الله له.

وتوضع المثالية في موضع النقيض للحتمية المادية.



المركنتيلية (الروح التجارية) Mercantilism

سياسة اقتصادية تهدف إلى تخصيص بلد ما بأكبر كمية من المعدن الثمين. ويشدد المركنتليون على أهمية التجارة كمصدر من مصادر ثروة الأمة، بحيث يشجعون الصادرات، ويعيقون الوارادات، للسماح للبلد بكنز كميات من الذهب.



الموضوعية Objectivism

مفهوم يشير إلى ظاهرة أو فعل أو حالة، ترتبط بالموضوعات، أو هي نفسها موضوع وجود الشيء (أي الوجود الحقيقي)، مثلاً: من الممكن أن نتحدث عن الخصائص الموضوعية (أو المادية) للنشاط العملي. ويمكن للمرء أن يتحدث عن موضوعية انعكاس الواقع لدى الإنسان، أي وجود مضمون موضوعي في الذهن الإنساني. طالما أن هذا الموضوع هو انعكاس موضوعات العالم الخارجي.



الميتافيزيقا (ما وراء الطبيعة، أو الغيب) Metaphysics

علم وراء الطبيعة، وهي تدرس المبادئ العليا لكل ما هو موجود، والتي لا تبلغها الحواس، ولا يستوعبها إلا العقل المتأمل. لكن في العصر الحديث فهمت الميتافيزيقا على أنها منهج غير جدلي في التفكير، نظراً لما تتميز به من أحادية الجانب وذاتية في المعرفة.




البروتوكول (protocol)

لهذا الاصطلاح في القانون الدولي ثلاثة معان:
1- المراســـيم التي تسود العلاقات العامة والدولية, كتابية وغير كتابية, من حيث التقاليد و أدب اللياقة و المجاملة .
2- محضر جلسات المفاوضة الذي يحوي جميع ما جرى وما قيل فيها .
3- الاتفاق الذي يحتوي على قرار اتخذه دبلوماسيون مجتمعون في مؤتمر حول قضية دولية, فهو وثيقة دبلوماسية تسجل فيها نتيجة المفاوضات وما اتفق عليه من نقاط و مواد






أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 01:13 PM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.