العودة   منتديات المصطبة > الأقسام التعليمية والعلمية > اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية

اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية تعليم اللغات الأجنبية، مواضيع ثقافية، ابحاث علمية، كتب الكترونية، مشاريع تخرج


مواضيع ذات صلة مع بحث عن الظلم ، بحث علمى كامل جاهز عن الظلم
بحث عن ادآب طالب العلم ، بحث علمى كامل جاهز عن آداب طالب العلم من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
بحث عن العمل بالعلم ، بحث علمى كامل جاهز عن العمل بالعلم من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
بحث عن العلم ، بحث علمى كامل جاهز عن العلم من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
بحث عن الجوده الشامله وأسواق العمل ، بحث علمى كامل جاهز عن الجودة الشاملة واسواق العمل من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
كلمة عن العلم والتعليم ، اذاعة مدرسية عن العلم والتعليم ، موضوع تعبير عن العلم والتعليم ، مقال عن العلم والتعليم كامل من قسم المرحلة الإبتدائية - التعليم الإبتدائى - نتائج الإبتدائى

1 
Salah Hamouda

الظلم هو وضع الشيء في غير محله باتفاق أئمة اللغة. وقد حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله في الحديث القدسي: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا } [رواه مسلم].
وعن جابر أن رسول الله قال: { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم } [رواه مسلم].


أنوعه
النوع الأول: ظلم الإنسان لربه، وذلك بكفره بالله تعالى، قال تعالىبحث عن الظلم ، بحث علمى كامل جاهز عن الظلموَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ) [البقرة:254]. ويكون بالشرك في عبادته وذلك بصرف بعض عبادته لغيره سبحانه وتعالى، قال عز وجل: (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) [لقمان:13].
النوع الثاني: ظلم الإنسان نفسه، وذلك باتباع الشهوات وإهمال الواجبات، وتلويث نفسه بآثار أنواع الذنوب والجرائم و السيئات ، من معاصي لله ورسوله. قال جل شأنه: ( وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) [النحل:33].
النوع الثالث: ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته، وذلك بأكل أموال الناس بالباطل، وظلمهم بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء، والظلم يقع غالباً بالضعيف الذي لا يقدر على الانتصار.
صور من ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته:
غصب الأرض: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال: { من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين } [متفق عليه].
مماطلة من له عليه حق: عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { مطل الغني ظلم } [متفق عليه].
منع أجر الأجير: عن أبي هريرة عن النبي قال: { قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة...،...، ورجل أستأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره } [رواه البخاري].

التوبة
فما دمت في وقت المهلة فباب التوبة مفتوح، قال : { إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها } [رواه مسلم]. وفي رواية للترمذي وحسنه: { إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر }. ولكن تقبل التوبة بأربعة شروط:
1- الإقلاع عن الذنب .
2- الندم على ما فات كلما ذكر الذنب وعدم التفاخر بالذنب بعد التوبة.
3- العزم على أن لا يعود اي اعلان التوبة.
4- إرجاع الحقوق إلى أهلها من مال أو غيره.






أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 10:01 PM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.