العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء - سيدتى - الزواج - تعليم فن الإتيكيت

عالم حواء - سيدتى - الزواج - تعليم فن الإتيكيت قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


مواضيع ذات صلة مع الصداقه ، طرق اختيار الصديق ، انواع الاصدقاء
الاصدقاء ، من هم الاصدقاء ، انواع الاصدقاء من قسم عالم حواء - سيدتى - الزواج - تعليم فن الإتيكيت
صداقه المراهقات ، اهميه الصداقه للمراهقات ، الاصدقاء المراهقين من قسم عالم حواء - سيدتى - الزواج - تعليم فن الإتيكيت
بحث عن اختيار الصديق ، بحث علمى كامل جاهز عن اختيار الصديق من قسم اللغات الأجنبية - الثقافة والعلوم - ابحاث علمية
مشكلة اختيار الاصدقاء من قسم النقاشات الشبابية والسياسية الساخنة
فكر فى اختيار الصديق من قسم المنتدى العام للمواضيع العامة

1 
حبيبى رسول الله

الصداقة من أعذب الكلمات التي من الممكن ان يسمعها الأنسان، خاصة المرأة التي عندما تسمع كلمة الصداقة ينهال عليها سيل من الذكريات الجميلة، والمواقف النبيلة، وترتسم على وجهها بسمة عذبة،







فتعيش المرأة اسعد اوقاتها في دنيا الصداقة؛ ففي هذه الدنيا الواسعة تستطيع المرأة ان تضحك من قلبها، كما ان دنيا الصداقة هي المكان الوحيد الذي يتسع لدموع المرأة ويسمع شكواها .
ولذلك نجد ان المرأة لا تستطيع الاستغناء عن الصداقة، ولا تقوى على العيش بدون أصدقاء تتشاطر معهم اوقات الفرح، ويهونوا عليها لحظات الحزن، ولكن لعدم معرفة المرأة بأنواع الصداقة التي هي في حاجة لها، من الممكن ان تدخل المرأة الى دنيا صداقة كاذبة وزائفة، تعرضها الى الكثير من المشاكل.
ولذلك نفتح للمرأة اليوم بوابة دنيا الصداقة الحقيقية، حيث نعرض لكل أمرأة أنواع الصداقة التي تحتاجها حتى تستطيع العيش مع أصدقاء يستحقوا صداقتها .

1- صداقة الأم :
مهما كان لدى المرأة صداقات عديدة ومتنوعة لا تستطيع الاستغناء عن هذا النوع الفريد من الصداقة؛ فالناس كثر لكن الأم واحدة في الكون، ولذلك هذا النوع من الصداقة مهم جدا بالنسبة للمرأة، فنظرا لكبر سن الأم وتعدد خبرتها وحبها الشديد لأبنتها فتكون علاقة الصداقة بين المرأة وأمها علاقة جميلة وصحية، وتفيد المرأة كثيرا، وتخسر المرأة كثيرا ان لم تستطيع كسب صداقة والدتها، وان حدثت ظروف ولم تستطيع المرأة تكوين هذا النوع الفريد من الصداقة مع والدتها فتستطيع ان تكون هذه الصداقة مع حماتها او أم صديقتها، فسر هذا النوع من الصداقة لا يكمن في صداقة الأم نفسها صاحبة قرابة الدم، ولكن المغزى الحقيقي من وراء هذه الصداقة هو حصول المرأة على صداقة تكبرها في العمر والخبرة، ولديها شعور الأم واحساسيها اتجاه الأبناء؛ فهذا النوع من الصداقة في غاية الروعة، وتستفيد المراة منه فوق ما يمكن ان تتخيل .

2- صداقة الطفولة :
تعتر هذه الصداقة من اعذب الصداقات، فلقد ولدت في جو بريء من أيام الطفولة الجميلة، لم تشوه هذه الصداقة حقد ومشاكل الحياة، ولذلك فالمرأة في أمس الحاجة الى هذا النوع من الصداقة الذي ولد في أيام الطفولة، وعاشت فيه ذكريات الطفولة الشقية والجميلة؛ فعندما تمتلك المرأة صديقة من أيام الطفولة كبرت معها وعاشت معها لحظات الحياة منذ الصغر وتربت معها، وتعرفت كل منهما على عيوب ومميزات الأخرى، كل هذا يجعل المرأة محظوظة للغاية اذا أستطاعت كسب هذا النوع من الصداقة والحفاظ عليه.

3- صداقة النضوج :
وهي الصداقة التي تنشأها المرأة في العمل، او عندما تتجاوز مرحلة المراهقة وتدخل في مرحلة الشباب والنضوج ، وهذا النوع من الصداقة يعطر حياة المرأة؛ فهو بني على أسس متينة نظرا لكبر ونضوج أطراف هذه الصداقة؛ فالجميع فيها يعلم فنون الصداقة وحقوقها، ولذلك نجد ان هذا النوع من الصداقة من أكثر انواع الصداقة التي تستطيع المرأة الحفاظ عليها وتكبيرها وتنميتها؛ فهي صداقة مكتملة الأركان والشروط، قامت على العقل والقلب، وانتقيت بعناية، ونجد المرأة تلجأ الى صديقة هذا النوع من الصداقة أكثر من صديقات الأنواع الأخرى نظرا لتقارب العمر ووجهات النظر بينهما، وشكل الصداقة الذي وضع في قالب من النضوج يجعل المرأة تشعر بالراحة في دنيا هذه الصداقة .






أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 08:58 AM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.