العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل

الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل صحة، طب بديل، تغذية، ريجيم، صحة المرأة، صحة الرجل، العناية بالجسم والبشرة


مواضيع ذات صلة مع الصداع ، كيفية علاج صداع التوتر
اسباب الصداع فى رمضان ، نصائح و علاج الصداع فى رمضان من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
توتر ليله الزفاف ، اسباب التوتر ، علاج التوتر من قسم عالم حواء - سيدتى - الزواج - تعليم فن الإتيكيت
ما هو الصداع ، اسباب الصداع ، علاج الصداع من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
التوتر المزعج ، اسباب التوتر ، علاج التوتر المزعج من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل
اسباب الصداع ، انواع الصداع ، علاج الصداع من قسم الطب والصحة - السمنـة والنحافـة - الطب البديل

1 
نسمة هوا

يعاني أغلب الناس من ألم في الرأس بين الحين والآخر ، ولكنه يختفي عادة بشكل تلقائي في غضون ساعات قليلة . لكن هذا الألم يمكن أن يستمر عند بعض الناس لفترة أطول مسببآ ضائقة كبيرة . وقد يتركز عند مؤخرة الرأس ، أو على الجبهة وخلف العينين .
وتتفاوت نوعية الألم بين الفاتر والمستمر والمفاجي والحاد . ومع ذلك فمن النادر أن يكون الم الرأس ( الصداع ) سببآ مهددآ للحياة . كما أن معظم اوجاع الرأس ليست خطيرة بطبيعتها . رغم أنه قد يكون من الصعب إيجاد تفسير و علاج لها .

حيرة الأطباء :

لا يمكن لأنسجة الدماغ أن تؤلم ، لأنها لا تحتوي على مستقبلات للألم ، وهذا ما يجعل الم الرأس أمرآ يبعث على الإستغراب !
إن 95% من حالات الصداع لا تنجم عن أي مرض ، كما أن هذه الاوجاع الأولية تتفاوت بشكل كبير . ولا يعلم الباحثون ما الذي يحدث على الصعيد الفيزيائي حين يصاب المرء بالصداع ، ولا يزال البحث جاريآ لإكتشاف السبب الفعلي

نظرية جديدة في الصداع :

يركز الباحثون على ممر العصب الثلاثي التوائم وعلى السيروتونين الكيميائي الموجود في الدماغ بإعتبارهما المسؤولين المحتملين عن أوجاع الصداع الحادة . وهم يرجحون بأن الألم ينتج عن خلل في توازن الكيميائيات في الدماغ . فخلال الصداع ، تنخفض مستويات السيروتونين في الدماغ . وبنتيجة لذلك ، تتحرك نبضة على طول العصب الثلاثي التوأئم إلى الأوعية الدموية في غلاف الدماغ ( السحايا ) . فترتخي الأوعية الدموية وتصاب بالإلتهاب والتورم . عند ذلك يتلقى الدماغ إشارة الألم وتكون النتيجة الصداع !

يتحدث الاطباء عن اربعة انواع مختلفة لاوجاع الرأس

- صداع التوتر
- صداع المسكنات
- الصداع العنقودي ( الالم العصبي الشقيقي )
- الشقيقة ( الصداع النصفي )

قد يترافق الصداع مع مرض حمّوي مثل الانفلونزا وهو عرض شائع جدآ لحالات الزكام والتهابات الجيوب . كما أن الإستهلاك الزائد للكحول يمكن أن يؤدي إلى صداع في صباح اليوم التالي .
هنالك بعض الاسباب الاكثر خطورة للصداع ، لكنها لحسن الحظ نادرة . وهي تتضمن الاورام الدماغية ( الحميدة والخبيثة ) التي يمكنها أن تسبب الصداع الراجع ، والتهاب شرايين الدماغ التي تسبب ألمآ نابضآ مفاجئآ في أحد الصدغين أو كليهما . وتشمل الحالات الأخرى الخطيرة والنادرة المصاحبة للصداع التهاب السحايا ونزف العنكبوتية .

التعرف إلى الصداع الخطير :

سارع إلى طلب المشورة الطبية إن كنت تعاني من أي من الاعراض التالية :
- صداع حاد يتطور فجأة وبسرعة
- صداع يتفاقم رغم أخذ المسكنات
- تقيؤ بعد بدء هجمة الصداع
- خدر وضعف في الاطراف
- تشوش في الرؤية مع ألم في العينين

نحن ننصحك بإستشارة الطبيب بأسرع ما يمكن إن كنت تعاني من أي من الأعراض الاضافية المذكورة أعلاه .

صداع التوتر :

وهو النوع الاكثر شيوعآ للصداع . ويمكن أن يكون مؤلمآ بإعتدال أو بشدة . ويعتقد الاطباء أن الألم ينتج عن تشنج في عضلات الفروة .
ويتم الاحساس به عادة على شكل شدّ في الجبهة ، غالبآ ما يمتد نحو الخلف إلى الرقبة ( يؤدي تدريجيآ إلى ألم أو تعقد أو ضغط في العنق أو الجبهة أو فروة الرأس )
يصاحب هذا الصداع شيء من الغثيان لكن بدون قيء في العادة .
يدوم الصداع ساعات قليلة لكنه قد يستمر في بعض الاحيان ، وهو يصيب الرجال والنساء على حد سواء .

هنالك العديد من العوامل التي يمكن أن تحث على هذا الصداع، مثل الاجهاد ، الضجيج ، بعض انواع الدخان ، المشاكل المتعلقة بالنظر ، و الاكتئاب .
غالبآ ما يكون صداع التوتر ناتجآ عن وضعية جلوس سيئة وعن التحديق لفترات طويلة في شاشة الكمبيوتر .

يستجيب هذا الصداع بشكل جيد لتقنيات الاسترخاء و المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية . وهو يتحسن غالبآ عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية المعتدلة . كما أن تدليك فروة الرأس أمر مفيد غالبآ .

إذا كنت تعاني من صداع متكرر ، يحتاج طبيبك إلى معرفة شدة اعراضه وتكرار ظهورها . لذا من المفيد غالبآ أن يأخذ علمآ بها . وفي بعض الحالات ، يمكن إجراء مسح مقطعي حوسبي CT scan من أجل معرفة السبب الكامن وراء الصداع المستمر أو المتكرر .

تجنب محفزات الصداع :

العوامل التالية تختلف بإختلاف الاشخاص

- الكحول
- التدخين
- الضغط أو التعب
- اجهاد العين
- النشاط الجسدي أو *****ي
- الاوضاع غير السليمة
- تغيير حالات النوم أو أوقات تناول الوجبات
- الموز ، الكافيين ، الاجبان المعتّقة ، الشوكولا ، الفاكهة الحمضية ، الطعام المخمّر أو المخلل أو المملح ، التوابل ، المواد المضافة على الاطعمة ( نيتريت الصوديوم في الهوت دوغ أو النقانق أو اللحم ، أو غلوتامات وحيد الصوديوم في الاطعمة المعالجة أو الصينية ) ، البيتزا ، الزبيب
- تغيير المناخ أو الارتفاع أو الوقت
- التغيرات الهرمونية التي تطرأ خلال الدورة الشهرية أو بعد سن اليأس ، إستعمال وسائل تحديد النسل الفموية ( حبوب منع الحمل ) ، أو الخضوع لعلاج بديل للهرمونات
- الاضواء القوية أو البرّاقة
- الروائح بما في ذلك العطور أو الازعاء أو الغاز الطبيعي
- الهواء الملوث أو الغرف المكتظة
- فرط الضجيج

علاج صداع التوتر العرضي :

جرّب أولآ التدليك أو الكمادات الساخنة أو الباردة أو الحمام الدافيء أو الراحة أو تقنيات الإسترخاء .
في حال لم تنجح هذه الوسائل في تخفيف الألم ، تناول جرعة منخفضة من الأسبرين ( بالنسبة للبالغين فقط ) أو الاسيتامينوفين أو الابوبرفين .
كذلك من شأن التمارين الرياضية المعتدلة أن تساعد على الشعور بالتحسن

علاج الصداع المتكرر :

- تجنب محفزات الصداع قدر الإمكان ، ويحتاج الكثيرون إلى تغيير أسلوب معيشتهم على سبيل المثال
- احصل على قسط وافي من النوم المريح والتمرين
- استعمل الاسبرين ( للبالغين فقط ) أو الاسيتامينوفين أو الابوبرفين لتسكين الألم
- ضع مذكرة بحالة الصداع التي تعاني منها وضمنها العوامل التالية :-
أ- الحدة . هل الألم شديد أم مزعج فقط ؟
ب- التكرر والمدة . متى يبدأ الصداع ؟ أهو يبدأ تدريجيآ أم يصيب الرأس بسرعة ؟ هلى يطرأ الألم في وقت معين من النهار ؟ هل يرافق الدورات الشهرية أو الفصلية ؟ كم يدوم ؟ ما الذي يوقفه ؟
ت – الاعراض المقترنة به . هل يمكنك أن تتوقع قدوم الالم ؟ هل تشعر بالغثيان أو الدوار ؟ هل يشوب نظرك ألوانآ برّاقة أو بقعآ بيضاء ؟ هل تشعر بشهوة تجاه اطعمة معينة قبل بدء الصداع ؟
ث- الوضع . هل يضرب الألم عادة جهة واحدة من الرأس ؟ عضلات العنق ؟ محيط العين ؟
ج – محفزات الصداع * هل يمكنك ربط صداعك بأي نوع من الطعام أو النشاط أو المناخ أو الوقت أو العوامل البيئية ؟
ح – التاريخ العائلي . هل يعاني أشخاص آخرون في العائلة من صداع مشابه ؟

صداع المسكنات :

قد يبدو غريبآ ، لكن المسكنات قد تكون سببآ فعليآ للصداع . فقد دلّت الدراسات على أن الإستخدام المنتطم والطويل الأمد لمسكنات آلام الصداع يمكن أن يسبب ألمآ شبيهآ بصداع التوتر .










يميل من يعاني من هذا النوع من الصداع إلى إستخدام أنواع أقوى من المسكنات ، لكن ذلك لن يؤدي إلى تفاقم الحالة . ويمكن تجنب هذا النوع من الصداع بالإمتناع عن تناول المسكنات إلا عند اللزوم .

من ناحية ثانية ، إن كنت تعاني من صداع لا تزيله المسكنات البسيطة ينبغي عليك التشاور مع طبيبك للتحقق من السبب .

الصداع العنقودي ( الألم العصبي الشقيقي ) :

يسبب ألمآ ثابتآ ومزعجآ داخل العين وحولها ويطرأ بشكل متسلسل ويبدأ في الوقت نفسه من النهار أو الليل .
يسبب إماهة واحمرارآ في إحدى العينين وإحتقانآ في الأنف من الجهة نفسها .
يطرأ هذا الصداع أحيانآ بشكل منتظم ويرتبط بالضوء أو بالتغيرات الفصلية .
قد يساء تشخيصه على أنه عدوى في الجيوب أو مشكلة في الأسنان .
هذه الحالة الإستثنائية غير مفهومة تمامآ ، وفيها يستيقظ المعانون منها ، وغالبيتهم من الرجال في منتصف الليل على وقع ألم مبرح في إحدى العينين . وتدوم هذه الهجمة ما بين 15 إلى 30 دقيقة . ويتبع الصداع نمطآ معينآ بحيث يحدث مرة إلى أربع مرات كل يوم .

يكون هذا الالم شديد المقاومة للمسكنات وللعقاقير المضادة للشقيقة ، برغم أن الليثيوم ، وهو عقار يستخدم أيضآ في علاج بعض الإضطرابات النفسية ، يمكن أن يساعد في منع حدوث النوبات وقد يوقف إستنشاق الأكسجين النوبة . ويمكن أن يفاقم التدخين وشرب الكحول من خطر حدوث الصداع العنقودي .

الشقيقيه ( الصداع النصفي ) :

يمكن لهذا الشكل الحاد من الصداع أن يكون مرهقآ للغاية . ويعاني الملايين من الأشخاص في مختلف أرجاء العالم من الشقيقة كل عام .

تحدث النوبات الأولى للشقيقة قبل سن الثلاثين ، لكن الأطفال بعمر الثلاث سنوات قد يعانون أيضآ من هذه الحالة . ومن النادر أن يعاني المرء من أول نوبة للشقيقة بعد سن الأربعين ، وعادة يقل توترات النوبة وحدتها مع التقدم في السن .

انواع الشقيقة :

يصف الاطباء الشقيقة على أنها إما تقليدية أو شائعة :

- في الشقيقة التقليدية ، يؤثر الصداع في جانب واحد من الرأس ، ويتلقى معظم الناس إنذارآ قبل بدء الصداع يتمثل عادة في أضواء لامعة أو نجوم أو خطوط متكسرة . وتكون حوالي 20 % من حالات الشقيقه من النوع التقليدي
- في الشقيقة الشائعة ، يتمثل العرض الوحيد غالبآ على شكل صداع على جانب واحد من الرأس

يعاني عادة المصابون بالشقيقه أو ما يسمى بالصداع النصفي من أعراض أخرى ، مثل إضطراب الرؤية ، إضافة إلى الصداع .
ليس هنالك من سبب واضح للحالة ، لكن يرجح أن تكون ناجمة عن توسع بعض الأوعية الدموية في الدماغ . فقبيل ظهور الاعراض ، تضيق الشرايين الصغيرة في الدماغ ، ما يقلل من جريان الدم . ولأسباب غير واضحة تمامآ ، يبدأ الصداع وتتسع الشرايين الصغيرة مجددآ .

الاسباب المحتملة :

يبدو أن هنالك بعض الأسباب التي تسبب في حدوث نوبة الشقيقة عند بعض الأشخاص ، نذكر منها :
- التوتر ، الاجهاد
- بعض المواد الغذائية ، مثل الجبنة ، الشوكولاته والقهوة
- الخمر
- تفويت الوجبات
- حبوب منع الحمل
- الحيض
- الجماع

وهنالك نسبة عالية من المصابين بالشقيقة لهم أقارب يعانون منها أيضآ .

علامات و اعراض الشقيقة :

مع تنامي الإحساس بالصداع ، قد تظهر أيضآ بعض الأعراض التالية :

- القيء
- النفور من الضوء الساطع ( رهاب الضوء )
- سرعة الغضب

قد يسبق الشقيقة تغير في البصر أو وخز مؤلم في إحدى جبهتي الوجه أو الجسم أو إشتهاء نوع معين من الطعام .

بعد إنقضاء نوبة الشقيقة ، يشعر المصاب بالرغبة في النوم . ومن غير المعتاد أن تستمر نوبة الشقيقة لأكثر من 24 ساعة ، رغم أن بعض الاشخاص قد يعانون من نوبات راجعة بحيث يفصل بينها يوم أو نحو ذلك .

خيارات علاج الشقيقة ( الصداع النصفي ) :

تكمن الأدوية لمنع نوبات الشقيقة في تجنب أية عوامل تعجّل في حدوث النوبة .
قد يفيد تدوين الأطعمة التي تناولتها والعوامل الأخرى لكي تتمكن من تحديد السبب المحتمل للنوبة . وفي العديد من الحالات ، يكفي تغيير بسيط في النظام الغذائي لمنع معاودة النوبات

عند بداية الإحساس بصداع الشقيقة ، يمكن للمسكنات أو العقاقير المضادة للشقيقة التي تؤثر على الأوعية الدموية في الدماغ أن تساعد في تخفيف الألم . وقد ينصحك الطبيب بتناول أدوية مضادة للقيء لإخماد الغثيان و/أو التقيء ، أو قد يصف لك بعض العقاقير التي تقي من النوبات كعلاج طويل الأمد .

عناية ذاتية خاصة لداء الشقيقة :

- إبدأ العلاج فورآ بألم الشقيقة . إذ تمثل هذه الطريقة الفرصة الأفضل لإيقاف الآلام في وقت مبكر .
- استعمل الاسبرين ( للبالغين فقط ) أو الاسيتامينوفين أو الابوبرفين بالجرعات المناسبة لتسكين الألم
- يتمكن البعض من إيقاف نوبة الشقيقة بالنوم في غرفة مظلمة أو بإستهلاك الكافيين من القهوة أو الكولا ال






الكلمات الدلالية
التوتر, الصداع, صداع, علاج, كيفية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 05:10 PM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
المواد المنشورة فى هذا الموقع لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها.